;
الجمعة ، 16 نوفمبر 2018

نواب يرحبون بعودة الجناسي: «شكراً أمير الإنسانية»

رحب عدد من النواب بقرار مجلس الوزراء بإعادة الجناسي المسحوبة، معربين شكرهم لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وتطلعهم إلى تعاون أكبر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية خلال المرحلة المقبلة.

وقال النائب عادل الدمخي «رأينا واقعاً وعودنا للناخبين بالعمل في هذه القضية، وكنت أتمنى أن تعود جنسية أحمد الجبر، وبإذن الله يعود الحق لأصحابه، ونتطلع إلى تعاون أكبر بين السلطتين تحت مظلة سمو الأمير للوصول إلى مصالحة شاملة تطوي صفحة الماضي».

بدوره، شكر النائب محمد الحويلة سمو أمير البلاد قائلا «شكرا أمير الانسانية ولكل من سعى في عودة الجناسي، آملا أن يطوى ملف الجنسية للأبد».

كما شكر النائب عبد الله فهاد «سمو أمير الإنسانية وكل من سعى مستشعراً عظم المسؤولية، وبإذن الله تكتمل فرحتنا بالعفو عن إخواننا المحكومين في قضية دخول المجلس الذين يستحقون منا كل بذل وجهد».

من جهته، قال النائب محمد الدلال «خالص الشكر والامتنان لسمو امير البلاد وولي عهده وكل الجهود والمساعي النيابية والرسمية والشعبية التي دعمت مساعي تحقيق خطوات إيجابية للتصالح المنشود».

وشكر النائب ثامر السويط «سمو الأمير، وجميع من سعى إلى عودة الجناسي»، داعياً المولى أن يجعل الكويت بلد خير يُرفع فيه الظلم وتُقام فيه العدالة ويُحترم فيه الانسان.

وبارك النائب محمد هايف «لمن عادت جناسيهم»، مضيفا «على الإخوة في لجنة إعادة الجناسي مسؤولية عظيمة فليحتسبوا في تحقيق العدالة ورفع الظلم عمن ظلم في باقي الجناسي المسحوبة، وما تتقدم الحكومة بخطوة في الملفات العالقة إلا وتقدمنا خطوتين».

وقال النائب د. عبد الكريم الكندري: نبارك زوال هذه الغمة، وأؤكد رفضي المساس بالمواطنة واستخدامها لأغراض سياسية ولن تكون هناك حصانة حقيقية لهذا الحق إلا بتعديل قانون المحكمة الإدارية.