;
الجمعة ، 16 نوفمبر 2018

أردوغان الشخصية الأكثر نفوذا في العالم الإسلامي.. والملك سلمان في المركز الثاني

تصدر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قائمة الشخصيات الـ500 الأكثر نفوذا في العالم الإسلامي الصادرة سنويا عن المركز الملكي للبحوث الاستراتيجية ومقره الأردن.

ووضع المركز الرئيس التركي في المرتبة الأولى لفئة «الحكام والساسة» في القائمة ليتصدر بالتالي التصنيف الخاص بعام 2019، وشدد على أن تركيا تمثل خلال فترة حكمه «ثاني أكبر قوة عسكرية في حلف الناتو»، لافتا إلى أن أردوغان حصل على 52.4 بالمئة من الأصوات في انتخابات الرئاسة عام 2018.

وأشار الكتاب، الذي نشره المركز اليوم الاثنين ويتضمن قائمة الشخصيات الـ500 الأكثر نفوذا في العالم الإسلامي، أن أردوغان تولى منصب رئيس الوزراء التركي 3 مرات (في 2002 و2007 و2011) وأصبح بعد ذلك في العام 2014 أول رئيس منتخب من قبل الشعب في تركيا ليفوز بولاية ثانية في انتخابات 2018.

وقال المركز الملكي للبحوث الاستراتيجية، تعليقا على إنجازات أردوغان، إن «تركيا شهدت خلال عهده نموا اقتصاديا غير مسبوق وإصلاحا دستوريا، وظهرت البلاد من جديد كقوة عالمية كبرى».

وأشار الكتاب إلى أن تركيا في عهد أردوغان ركزت على بناء علاقات أقوى مع كل جيرانها، وفتحت أكثر من عشرين سفارة وقنصلية جديدة في إفريقيا.

كما لفت إلى أن أردوغان عندما عانت الصومال من مجاعة وجفاف عام 2011، لم يقدم المساعدات فحسب، بل كان أول زعيم من خارج إفريقيا يزورها.

وفي إصدارات الكتاب للسنوات السابقة، احتل أردوغان المرتبة الـ8 في عامي 2016 و2017، والـ5 عام 2018.

واحتل العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، المرتبة الثانية في هذا التصنيف الجديد، بينما جاء العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، في المرتبة الـ3.

وفي السنتين الماضيتين كانت صدارة هذه القائمة من نصيب شيخ الأزهر، أحمد الطيب.

ويتم إعداد الكتاب من قبل مركز الدراسات الاستراتيجية الإسلامية الملكية في العاصمة الأردنية عمان منذ عام 2009، ونشرت طبعته العاشرة لعام 2019 هذا الشهر.

والمركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية هو مركز أبحاث مستقل تابع لمعهد آل البيت الملكية للفكر الإسلامي.