;
الجمعة ، 16 نوفمبر 2018

«نزاهة»: وسائل الإعلام أحد المنصات الرئيسية في دعم الجهود الوطنية لمكافحة الفساد

قال الأمين العام المساعد للوقاية بالهيئة العامة لمكافحة الفساد الكويتية (نزاهة) سالم العلي اليوم الاثنين ان وسائل الإعلام تمثل أحد المنصات الرئيسية في دعم الجهود الوطنية لمكافحة الفساد والوقاية منه وتوعية أفراد المجتمع.

جاء ذلك في تصريح ادلى به العلي عقب ورشة التدريب التي نظمتها (نزاهة) لمنتسبي وزارة الإعلام تفعيلا لمشاريع التعاون المشتركة بإطار مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في مجال التوعية والتثقيف.

وأضاف العلي ان الورشة التدريبية شارك فيها 35 موظفا من مختلف قطاعات الوزارة وهي قطاع الإذاعة والتلفزيون والإعلام الخارجي وقطاع الأخبار والبرامج السياسية والمطبوعات والصحافة والتخطيط الإعلامي والتنمية المعرفية والخدمات الإعلامية والإعلام الجديد.

وأوضح ان هذه البرامج تهدف الى توعية وتثقيف المختصين بوزارة الإعلام بدور (نزاهة) والتعرف على أهدافها واختصاصاتها الواردة بقانون إنشائها رقم 2 لسنة 2016 ولائحته التنفيذية.

وأفاد بأن الورشة تطرقت لعدة محاور للتعريف بالاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد التي جاء بموجبها إنشاء (نزاهة) كما شملت تعريفا بالبرامج التي أطلقتها الهيئة ضمن قطاعاتها التشغيلية.

واضاف ان هذه البرامج هي برنامج الكشف عن الفساد والتحقيق وبيان اختصاص الهيئة في جرائم الفساد وما أختص به قانون الهيئة من جريمة الكسب غير المشروع والفئات الخاضعة من المخاطبين وفقا لأحكام المادة الثانية بالقانون وآليات تقديم البلاغ وحماية المبلغين الذي امتازت به الهيئة عبر قانون إنشائها والذي يشمل الحماية الإدارية والقانونية والشخصية للمبلغ.

ولفت الى ان الورشة تناولت التعريف ببرنامج الذمة المالية الذي يهدف لتحصين الموظف العام من التشكيك في ذمته المالية وترسيخ لمبدأ الشفافية والنزاهة في أجهزة الدولة.

وأضاف ان برنامج الذمة المالية من شأنه أن يساند في إثبات جريمة الاثراء أو الكسب غير المشروع وهي الزيادة الجوهرية الغير مبررة التي تطرأ على الذمة المالية للشخص.

وبين ان الورشة تناولت أيضا التعريف بآلية تلقي إقرارات الذمة المالية من الفئات الخاضعة من المخاطبين وفقا لأحكام المادة الثانية بالقانون وآلية حفظ اقرارات الذمة المالية وما أمتاز به نظام الحفظ من سرية ودقة لحفظ البيانات وبيان بالعقوبات الواردة بشأن التأخير عن تقديم الإقرارات وفق المواعيد المحددة بالقانون.

واشار الى ان الورشة تضمنت أيضا التعريف ببرنامج الوقاية والأهداف المرجوة منه والآليات الوقائية التي تنتهجها الهيئة تجاه توعية وتثقيف المجتمع من مخاطر الفساد ومنع أسبابه وسبل تعزيز مفاهيم وقيم النزاهة في المجتمع بالتنسيق مع المؤسسات الحكومية وتشجيع التعاون مع منظمات المجتمع المدني.

وأشاد العلي بالدعم والتنسيق الكبير لوزارة الإعلام في تحقيق الأهداف المرجوة من مذكرة التفاهم المشتركة بين الطرفين موضحا أن الهيئة بصدد إقامة ورش توعوية تدريبية مشابهة لعدد من الجهات الحكومية الأخرى في إطار مذكرات التفاهم الموقعة مع تلك الجهات.