;
الجمعة ، 16 نوفمبر 2018

«الأولمبية الدولية» للكويت: اعيدوا الإتحادات المنحلة والأولمبية الكويتية «أو» يستمر الإيقاف


ردت اللجنة الأولمبية الدولية بضرورة تطبيق الشروط كاملة لعودة الرياضة الكويتية الى المشاركات الخارجية من جديد، وأمهلت في كتاب بعثته الى مدير عام هيئة الرياضة د.حمود فليطح الى اليوم للرد على كتابها بالتطبيق أو استمرار الإيقاف.

يذكر ان اللجنة الأولمبية الدولية طالبت بعودة الاتحادات المنحلة وعودة اللجنة الكويتية الأولمبية المنحلة أيضا.

وجاء في نص الكتاب:

اللجنة الأولمبية الدولية

السيد حمود فليطح الشمري

المدير العام للهيئة العامة للرياضة

الكويت

لوزان، 14 أغسطس 2018

وضع الحركة الأولمبية في الكويت/ متابعة وخطوات تالية

السيد المدير العام

تسلمنا بامتنان خطابكم المؤرخ 10 أغسطس 2018 وقرأناه بعناية.

وقبل تقديم ردكم وتحديث بصدد اجتماع تنفيذيي اللجنة الأولمبية الدولية – والذي تم إقرار عقده في 18 أغسطس – هناك نقطتان أساسيتان سيكون من الضروري جدا ان تقر بقبولك/ اعترافك بهما:

1- في حال قيام مجلس تنفيذيي اللجنة الأولمبية بالنظر في رفع جزئي للحظر عن اللجنة الاولمبية الكويتية المعترف بها حاليا كما كنا نريد في خطابنا المؤرخ 27 يوليو فإنه يتوجب على حكومة الكويت ان تترك اللجنة الكويتية تعمل وتؤدي مهامها الأساسية – وذلك لحين بدء انتخابات اللجنة الكويتية مرة أخرى في اطار المتفق عليه – ودون اي تأخير او تدخلات.

2- تسلمنا توضيحاتكم بشأن عقوبة السجن في قانون الرياضة رقم 87 لعام 2018.. إلا اننا نرى ان هذه العقوبة فيما يخص المواد رقم 63 و64.1 في هذا القانون ينبغي ازالتها، وفقا لما طلبناه في خطابنا بتاريخ 27 يوليو وذلك لكونها عقوبة اكبر بكثير من المطلوب – فيما يخص المادة 63 او انها لا تقتصر فقط على المؤسسات الرياضية كما في البند 64.1.