الجمعة ، 20 أبريل 2018

أوبك: سمو أمير الكويت ساهم في إعادة الاستقرار لأسواق النفط


أشاد الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو بجهود سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في «إعادة الاستقرار لأسواق النفط فضلا عن جهود سموه في الوصول إلى اتفاق خفض الانتاج».

وقال باركيندو في كلمة له بافتتاح (مؤتمر ومعرض الكويت للنفط والغاز الخامس) اليوم الاثنين «طلبت مقابلة سمو الأمير أثناء الأزمة التي مرت بها أسواق النفط العالمية في 2016 وشرحت لسموه ما يحدث في الأسواق العالمية بغية التدخل لمساعدته لاعادة الاستقرار إلى الاسواق».

وأضاف بقوله «طلبت من سمو الأمير المساعدة في إعادة الثقة ل(اوبك) ووعدني بان الكويت ستقوم بدور الوسيط بين الدول وسيتحدث مع أصدقائه من الملوك والرؤساء لحل تلك الأزمة».

وقال «عندما عدت للكويت في المرة التالية كان سموه قد اوفى بوعده وسألني لعلك سعيد الآن فأجبته بأن الجميع سعيدون بجهود سموه التي اسفرت عن توقيع اتفاق خفض الانتاج بين الدول المنتجة من (أوبك) ودول من خارجها» معربا عن شكره لدولة الكويت وقيادتها على هذا الدور المميز والمثمر.

وفيما يتعلق ب(مؤتمر ومعرض الكويت للنفط والغاز الخامس) قال ان الكويت من الدول التي وضعت مشاريع كبيرة في القطاع النفطي وستظل مصدرا موثوقا للطاقة يعتمد عليه في السوق النفطية مشيرا الى ان التحديات تفرض على الجميع الابتكار والاستثمار في الصناعة والاستثمار في الانسان وخلق الوظائف المستقبلية.

واكد ان العالم بحاجة الى المزيد من الطاقة الامر الذي يؤكد ضرورة استخدامها بكفاءة في ظل التحديات التي يواجهها هذا القطاع متوقعا نمو الاعتماد على النفط والغاز بنسبة بين 6 الى 7 في المئة مع حلول عام 2040.

وشدد باركيندو على ضرورة المحافظة على الاستقرار الذي وصلت اليه الاسواق لافتا الى زيادة الطلب على النفط لنحو 6ر1 مليون برميل يوميا في العام الحالي.

ويقام (مؤتمر ومعرض الكويت للنفط والغاز الخامس) على مدى يومين ويناقش موضوعات عدة منها التوجهات الاستراتيجية التي تدعو الى الإيفاء باحتياجات النمو المستقبلي في الطلب المحلي على الغاز عبر تطوير انتاج الغاز محليا.