الثلاثاء ، 12 ديسمبر 2017

المصور ماجد الزعابي يحصد المركز الأول في مسابقة تصوير الحياة البرية العالمية


فاز المصور الكويتي ماجد الزعابي بالمركز الأول في مسابقة التصوير العالمية التي ينظمها اتحاد الحياة البرية الوطنية في الولايات المتحدة من بين 25 الف صورة فوتوغرافية حول العالم شاركت في المسابقة.

وقال الزعابي مساء امس الخميس ان الصورة الفائزة اختيرت من بين 25 الف صورة شاركت في مسابقة مجلة (ناشيونال) للحياة البرية لعام 2017 والتقطت اثناء لحظة عابرة جمدها الزمن في صورة.

وأضاف «أيا كان مصدر سحر هذه الصورة وغيرها من الصور فانها جميعا تعكس شغف التصوير الفوتوغرافي والاحترافي في كل انحاء العالم وتساهم بتقديم رؤية تثبت الطبيعة في الحياة المحيطة بنا».

وأشار الزعابي الى ان «بعض المشاركين خطط لهذه اللقطة بالتفصيل وحاول كثيرا واخطأ ثم تحلى بالصبر حتى التقطها فيما حول البعض الاخر لحظة عابرة حالفها الحظ الى شيء لا ينسى وساعدونا جميعا على ان نرى ونشعر ان عالم الطبيعة يستحق انتباهنا اليقظ».

وعن الصورة الفائزة أوضح الزعابي «انها تمثلت في لحظة كان شبل الأسد يداعب انف امه بانفه محتلا مركز الصدارة في دائرة عائلية دافئة جذبتني بسبب ما لمسته من حنان العائلة والحب الذي ملأ هذا المشهد حيث كان الوقت متأخرا في محمية (اولاري موتوروجي) في كينيا».

وحصد المصور الزعابي اكثر من 100 انجاز عالمي في التصوير الفوتوغرافي بينما اختير مؤخرا من بين 32 مصورا حول العالم بمناسبة مرور 100 عام على انشاء شركة (نيكون) العالمية لتجربة احدث كاميراتها في التصوير الفوتوغرافي.

يذكر ان اتحاد الحياة البرية الوطنية هو اكبر واقدم منظمة محافظة على الحياة البرية في الولايات المتحدة وتعمل من اجل الدفاع عن الحياة البرية منذ عام 1936 حيث ساهمت في زرع قيم مجتمعية للحفاظ على الحياة البرية والتراث الأمريكي.