الأحد ، 24 سبتمبر 2017

الصحة: ما اثير حول «الطبيب البنغالي» اقاويل لا تستند الى دلائل او إثباتات

أكدت وزارة الصحة على متابعتها بإهتمام حول كل مانشر وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص ما أطلق عليه موضوع الطبيب البنغالي المزور الجنسيه الكويتية.

وذكرت في بيان صحافي ان الوزارة قامت على الفور بالتواصل مع الأجهزة المعنية بوزارة الداخلية الى جانب قيام القطاعات المختلفة بالوزارة من بفحص ماتضمنته التغريدات من معلومات تمس الوزارة.

وأفادت انه بناء على ما ورد الوزارة من نتائج الفحص الذي قامت به وزارة الداخلية وما اعلنت عنه الادارة العامة العلاقات العامة والإعلام الأمني من ان الادعاءات والاقاويل المتعلقه بالموضوع تبين انها اقوال مرسلة ولاتستند الى دلائل المستندات او إثباتات، موضحة ان المحامي الذي أطلق تلك الادعاءات على مواقع التواصل الاجتماعي لم يتقدم بأي مستندات توضح صحة تلك الادعاءات.

وأعربت وزارة الصحة عن خالص شكرها وتقديرها وامتنانها لمعالي وزير الداخلية والمسؤولين بالوزارة وأجهزتها المختصا لما قاموا به من جهود ملموسا للتعامل مع تلك الادعاءات بوقت قياسي، والتي كان من شأنها ان تزعزع الثقه بالخدمات الصحية، ومقدميها وتؤثر على الأمن الصحي بالبلاد.

وأهابت وزارة الصحة بالمواطنين والمقيمين عدم الالتفات إلى مثل تلك الأقاويل والادعاءات غير الصحيحة، لافتا الى انطلاقا من مسؤوليا الوزارة عن الأمن الصحي بالبلاد فإنها ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية حيال مطلقي ومروجي تلك الادعاءات المرسلة وكل من يقوم بنشرها، وتداولها بكافه وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.