;
الثلاثاء ، 23 أكتوبر 2018

بعد السيارات.. «سكوتر» خفيف من أوبر

لم يعد طلب خدمات النقل من شركة أوبر يقتصر على السيارات، إذ أصبح بإمكان بعض الزبائن في الولايات المتحدة، طلب «سكوتر» كهربائي ينقلهم من مكان إلى آخر، دون التعرض لازدحام السيارات أو الحاجة للتعامل مع السائقين.

وأطلقت شركة «أوبر» المتخصصة في النقل، أول خدمة للسكوتر الكهربائي في منطقة سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا، وسط مساع لتنويع الأنشطة وعدم الاقتصار على السيارات.

وكانت أوبر قد استحوذت على خدمة «جامب» للسكوتر الإلكتروني في أبريل الماضي، وعملت منذ ذلك الحين على إدماج هذه الآلات الخفيفة في تطبيقها الشهير.

وبحسب ما نقلت صحيفة «تلغراف» البريطانية، فإنه أصبح بوسع من يقطنون في سانتا مونيكا أن يجدوا السكوتر الإلكتروني إلى جانب السيارات أثناء تصفحهم للتطبيق.

وبوسع من يحجزون السكوتر أن يستلموه في الشارع ثم يقوموا بركوبه صوب وجهتهم، أما التفاصيل الأخرى فجرى تحديدها بدقة إذ يبلغ سعر أخذ السكوتر دولارا واحدا بينما تصل تكلفة الاستخدام إلى 15 سنتا في الدقيقة الواحدة.

وأعلنت أوبر في وقت سابق عزمها الانفتاح على وسائل نقل خفيفة مثل الدراجة والسكوتر، حتى تقدم خدماتها للأشخاص الذين يرغبون في التنقل لمسافات قصيرة ولا يريدون أن يستقلوا سيارات تكلفهم أسعارا باهظة في بعض الأحيان.

ويحظى السكوتر الإلكتروني بشعبية واسعة وسط أنصار البيئة، إذ يعتبرونه بمثابة وسيلة نقل نظيفة، في الوقت الذي يواجه فيه العالم تبعات خطيرة بسبب تلوث الهواء والاحتباس الحراري.