السبت ، 21 أكتوبر 2017

منتجات سكودا تعزز مواقعها في سوق السيارات

أكد الخبراء في عالم السيارات أن منتجات سكودا التشيكية المملوكة من فولكس فاغن تواصل تعزيز موقعا في الأسواق التجارية.

بالرغم من أسعارها التي تعتبر متواضعة نسبيا بالنسبة لسوق السيارات، تواصل منتجات شركة سكودا الحفاظ على سمعتها كمركبات موثوقة وعالية الجودة، حتى أن الخبراء في فولكس فاغن باتوا يؤكدون أن مبيعات بعض نماذج سكودا باتت تشكل منافسا حقيقيا لباقي النماذج التي تطرحها الشركة كسيارات غولف الصغيرة.

ووفقا للخبراء فإن أرباح مبيعات سكودا في السنوات الثلاث الماضية تضاعفت حتى وصلت إلى 1.2 مليار يورو عام 2016، وهذه الأرقام بالنسبة لفولكس فاغن لم تتخطاها إلا مبيعات بورش التي تملكها أيضا.

وبالرغم من أن هذه الأرباح تشكل مصدر دخل أساسي بالنسبة لفولكس فاغن، إلا أن الأخيرة بدأت تقلق من أن مبيعات سكودا أخذت تطغى على مبيعات بعض نماذجها الرئيسة كسيارات «باسات» الشهيرة، لذا بدأت بالتفكير باتخاذ بعض الإجراءات التي قد تعيد التوازن بين جميع سيارات مجموعة «VAG».

ومن أخطر الخطوات التي قد تتخذها فولغسفاغن بالنسبة لعلامة سكودا، هي حرمانها من ورقتها الرئيسية لإنتاج السيارات بأسعار منافسة عن طريق استخدام العمالة الرخيصة في التشيك، إذ من الممكن أن تجبر سكودا على إنتاج بعض النماذج في ألمانيا، وبالتالي سترتفع تكلفة العمالة بالنسبة لها، ما سيزيد من تكلفة الإنتاج.