;
الخميس ، 13 ديسمبر 2018

مهرجان الكويت السينمائي يختار الاعلامي عبدالله المحيلان شخصية له


اعلنت الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب اختيار الإعلامي الراحل عبدالله المحيلان شخصية مهرجان الكويت السينمائي الثاني الذي ينظمه المجلس في الفترة من 15 الى 19 اكتوبر الحالي في مكتبة الكويت الوطنية.

وقال الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الدكتور عيسى الأنصاري في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء ان اختيار الراحل المحيلان يأتي تكريما ووفاء لجيل الاعلاميين والفنانين الذين قدموا الكثير للثقافة والفنون والآداب في البلاد.

وأكد أن الكويت زاخرة بالكفاءات والمواهب الشبابية في مختلف المجالات مشيرا الى استمرار المجلس الوطني في رعاية الموهوبين والمبدعين عبر تنظيم المهرجانات والورش الفنية المختلفة.

واوضح الانصاري ان آلية اختيار الأفلام المشاركة في المهرجان تتم عبر لجنة مشاهدة ومراجعة لإجازة الأفلام الهادفة التي تحمل فكرة ومضمون وتدعم الجوانب الانسانية الاجتماعية.

من جانبها قالت المدير الفني للمهرجان رئيس قسم السينما في المجلس فاطمة الحسينان في المؤتمر أن الدورة الثانية للمهرجان ستأخذ الصبغة المحلية بهدف دعم الشباب الكويتي من السينمائيين والمخرجين.

واوضحت ان هذه الدورة ستكون فقط للأفلام الروائية القصيرة والطويلة مشيرة الى وجود منافسة كبيرة بين 20 فيلما روائيا قصيرا وخمسة أفلام روائية طويلة.
واضافت ان المهرجان سيضم في فعالياته أربع محاضرات سينمائية وثلاث ورش سينمائية مؤكدة اهمية هذا المهرجان في دعم الانتاج المحلي عبر تطوير صناعة السينما المحلية.
وذكرت الحسينان أن المهرجان سيكرم في ليلة الافتتاح المصور توفيق الأمير الذي قام بتصوير فيلم (بس يا بحر) وتكريم المخرج حافظ عبدالزراق لما له من دور كبير في فترة الستينات والسبعينيات والثمانينات.

وتطرقت في حديثها خلال المؤتمر الى سيرة الاعلامي الراحل المحيلان الثرية وعشقه للكاميرا والتصوير السينمائي مبينة ان لديه مغامرات سينمائية في إرتريا عبر تصويره لفيلم بعنوان (إرتريا وطني) في عام 1979.

وبينت الحسينان أن من إنجازاته السينمائية ايضا فيلما بعنوان (القلب المفتوح) كما أن لديه فيلما بعنوان (الغواص) عام 1976 يتحدث عن مراحل الغوص ويجسدها بكل دقة.
واشارت الى وجود لجنة معنية بتطبيق شروط التسجيل في المهرجان التي من اهمها ان يكون الفلم روائيا وليس وثائقيا مضيفة ان هناك ايضا لجنة تحكيم تم اختيار اعضائها من دول عربية وخليجية.

من جانب اخر اكدت الحسينان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) حرص قسم السينما في المجلس الوطني الذي تترأسه على دعم الاعمال السينمائية في الكويت عبر عرض افلام ثانوية في مهرجانات عدة منها مهرجان القرين الثقافي ومهرجان صيفي ثقافي.

واوضحت ان اختيار الافلام التي ستعرض في تلك المهرجانات يأتي بعد مشاهدة افضل الافلام السينمائية في الساحة العالمية لاسيما ذات القيمة والمعاني التي تتناسب مع اخلاقيات المجتمع.

وأفادت ان القسم يدعم المهتمين بالسينما في الكويت عبر تنظيم مهرجان خاص بالسينما لعرض جهودهم في هذا المجال وتقديم جوائز قيمة ومجزية للافلام المستحقة وليس الدعم المادي لانتاج الافلام.