;
الخميس ، 13 ديسمبر 2018

تعرف على السبب الذي دفع تايلور سويفت للكشف عن موقفها السياسي للمرة الأولى

للمرة الأولى تكشف المغنية الأمريكية تايلور سويفت عن آرائها ومواقفها السياسية، معلنة تأييدها للحزب الديمقراطي، وذلك تزامناً مع اقتراب موعد الانتخابات النصفية للكونغرس الأمريكي.

وأثار تصريح تايلور سويفت جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مما دفعهم للتساؤل عن السبب الذي دفعها للتخلي عن مبدئها للمرة الأولى، في عدم التعبير عن اتجاهاتها السياسية، ورغبتها في تجنب ما سيحدثه تبعات ذلك من انقسامات سياسية بين جمهورها.

ويبدو أن سيطرة الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس دونالد ترامب، على ترشيحات ولاية تينيسي الأمريكية مسقط رأسها، دفعها للخروج عن صمتها، لافتة إلى أنها لن تدعم لأي مرشح لا يدافع عن حقوق الإنسان بغض النظر عن اللون أو الجنس».

وتابعت موضحة أن مواقف المرشحة الجمهورية لولاية تينيسي مارشا بلاكبيرن، كانت السبب في تصريحها، بعد تصويتها ضد مساواة النساء مع الرجال فى الأجور، وضد إعادة إقرار قانون العنف ضد المرأة، الذي يوفر الحماية للنساء من العنف الجسدي والجنسي، مؤكدة أن تلك ليست القيم التي تتمناها لولاية تينيسي الأمريكية.

في المقابل، أثارت تصريحات تايلور غضب دونالد ترامب، حيث اتهمها بأنها لا تعرف شيئاً عن المرشحة الجمهورية التي تحدثت عنها، ومعلناً أن إعجابه بأغانيها أصبح أقل بنسبة 25%.