;
الأربعاء ، 26 سبتمبر 2018

«أيام ثقافية كويتية» في دار السلام


انطلقت في العاصمة بندر سري بيغاوان فعاليات الاسبوع الثقافي الكويتي بعنوان (الأيام الثقافية الكويتية) والتي تنظمها سفارة الكويت لدى بروناي دار السلام بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت.

وقال سفير الكويت لدى بروناي الدكتور فهد الظفيري في كلمة له خلال حفل الافتتاح ان فعاليات (الايام الثقافية الكويتية) هي اول نشاط ثقافي كويتي يقام في بروناي تهدف الى تعزيز عرى الصداقة والمودة والتقارب بين شعبي البلدين إيمانا بأن الثقافة هي جسر للتقارب بين الامم ووسيلة للتآلف والتفاعل بين الثقافات المختلفة.

وأضاف ان هناك قناعة راسخة باهمية الثقافة وحجم تأثيرها في عقل وشعور كل شخص مؤكدا في الوقت ذاته ان الثقافة لا حدود لها.

وأكد الظفيري اعتزاز دولة الكويت بالعلاقات الدبلوماسية التي تربطها مع بروناي والتي تحظى برعاية كريمة من لدن القيادتين الحكيمتين في كلا البلدين.

من جانبه قال رئيس وفد دولة الكويت مراقب العلاقات الثقافية الخارجية بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب محمد بن رضا ان هذا الأسبوع الثقافي يأتي في سياق مساعي دولة الكويت لتعزيز الصداقة بين الشعبين موضحا أن اقامة (الأيام الثقافية الكويتية) في بروناي دار السلام جاء ليشكل إحدى ثمار التعاون الثقافي بين البلدين.

وشدد بن رضا على أهمية تعزيز التعاون بين الكويت وبروناي لتعزيز التبادل الثقافي بين البلدين من خلال تنشيط الآليات والفعاليات المشتركة التي تعمل على تعزيز الروابط الثقافية بين البلدين.

واوضح أن هذه الفعالية الثقافية والتي تمتد بين يومي 12 و 17 مارس الجاري تشمل أنشطة متنوعة جاءت للتعريف بالموروث الثقافي للكويت وأبرز المراحل في تاريخ البلاد.

وشمل حفل الافتتاح والذي اقيم بحضور ضيف الشرف الأميرة مزنة البلقيه معرضا للصور الفوتوغرافية عن أهم المكتشفات الأثرية بدولة الكويت اضافة الى ورش فنية وركن تراثي عن صناعة السفن بمشاركة الحرفي الكويتي محمد القلاف.

وشارك في هذه الفعالية عدد من سفراء الدول العربية والأجنبية لدى بروناي دار السلام وعدد من المسؤولين البروناويين ورجال الأعمال والاقتصاد والاعلام.