;
الإثنين ، 22 أكتوبر 2018

ولي العهد البحريني: دعم سمو الأمير لمركز «إبحث» يُمثّل إمتداداً لتميّز الكويت في الثقافة والإبداع


ثمّن ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة الدعم الكريم من صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الكويتية الشيخ صباح الأحمد لإنشاء مركز (إبحث) في البحرين مما يجسد التواصل الأخوي النبيل بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك وفق بيان صحفي صادر اليوم الخميس عن مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الدفاع الكويتية بمناسبة مشاركة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد في افتتاح مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث (مركز إبحث) في البحرين مساء أمس الأربعاء وذلك برعاية وحضور ولي العهد البحريني.

وأكد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة أن هذا الدعم يجسد أيضا الروابط الوثيقة بين الكويت والبحرين على الصعد كافة ويمثل أيضا امتدادا لما تتميز به دولة الكويت الشقيقة من ريادة وسجل مضيء في مجالات الثقافة والأدب والإبداع.

من جانبه أكد الشيخ ناصر صباح الأحمد أهمية مركز (إبحث) الذي يدل على هوية مملكة البحرين الأصيلة والتي تحتفي دوما بإرثها الثقافي الغني والتي أثرت اتصالها الحيوي بمحيطها لتتبادل المعارف وتكتسب التنوع الذي يضيف إلى رصيدها الحضاري العريق خصوصا بين الشقيقتين دولة الكويت ومملكة البحرين.

يذكر أن مركز (إبحث) يمثل إضافة قيمة إلى المساهمة في البحث بالثقافة والإرث التاريخي وحفظه في الذاكرة البحرينية باعتباره مكونا مهما في تكوين شخصية وهوية الإنسان البحريني.

ورافق الشيخ ناصر صباح الأحمد في حفل الافتتاح رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي الفريق الركن محمد الخضر ووكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد المنصور الصباح وسفير دولة الكويت لدى مملكة البحرين الشقيقة الشيخ عزام مبارك الصباح وآمر القوة البرية اللواء الركن خالد الصالح الصباح وآمر القوة الجوية اللواء الركن طيار عبدالله الفودري.

كما رافقه رئيس هيئة مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع اللواء الركن وليد السردي والشيخ حمد خالد الحمد المالك الصباح والشيخ دعيج فهد الدعيج والملحق العسكري الكويتي لدى مملكة البحرين العقيد الركن ناصر السمحان.