الجمعة ، 22 سبتمبر 2017

جورج كلوني: إعصار هارفي يذكّر بمأساة سوريا

قارن النجم الهوليودي جورج كلوني ما تعرضت له مدينة هيوستن الأمريكية بسبب إعصار هارفي المدمر، بما شهدته سوريا ولا تزال منذ سبع سنوات، ليبرز بذلك مدى التشابه في حجم الخسائر المادية والنفسية التي تعرضت لها كل من سوريا ومدينة هيوستن الأمريكية أخيراً بسبب إعصار هارفي المدمر.

وأوضح كلوني في مؤتمره الصحفي الخاص بعرض فيلمه «سوبربيكون» المشارك في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي في دورته الثانية والأربعين أن ضحايا إعصار هارفي الذي ضرب مدينة هيوستن إحدى المدن التابعة لولاية تكساس الأمريكية «يذكرني بشكل كبير بضحايا الحرب في سوريا، فكلاهما مواطنون أبرياء أصبحوا ضحايا لحادث مدمر ليس لهم دخل بحدوثه من قريب أو بعيد»، وذلك بحسب موقع سي بي سي الأمريكي.

ودعا كلوني إلى ضرورة أن تتضافر الجهود لتبني مواقف حاسمة وواضحة للحد من أضرار الأزمة في سوريا مثلما حدث في مدينة هيوستن، فهذا واجبنا كمواطنين في هذا العالم».

وكانت ولاية تكساس تعرضت لإعصار في 25 أغسطس (آب) الماضي، تم تصنيفه من بين أسوأ الكوارث الطبيعية في تاريخ البلاد، وقدرت الخسائر الاقتصادية الناجمة عنه بحوالي 290 مليار دولار أمريكي بحسب شركة «ايكوويدز» الخاصة للأرصاد الجوية، فيما نتج عنه مقتل أكثرمن 60 شخصاً، فضلاً عن تضرر مئات الآلاف من المنازل والسيارات بفعل الفيضانات التي تسبب بها الإعصار.